((((( لغة ****البيان )))))

اهلا وسهلا بزائرنا الكريم
((((( لغة ****البيان )))))

منتدى يختص بمادة اللغة العربية وكل معلومة ثقافية

تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا محال في القياس بديـع لو كان حبك صادقا لأطعتـه ... إن المحب لمن يحب مطيـع
        

http://noor-alhaq.blogspot.com

             مدونة في القانون الدولي الانساني

جمع الصفات ومعانيها

شاطر
avatar
فلسطينية الهوية
Admin

عدد المساهمات : 183
نقاط : 489
التصويت : 1
تاريخ التسجيل : 21/10/2010
الموقع : لغة البيان

جمع الصفات ومعانيها

مُساهمة من طرف فلسطينية الهوية في الإثنين أبريل 21, 2014 9:45 am


جمع الصفات ومعانيها

أولا الفرق بين جمع التكسير و الجمع السالم

من المعروف لدى العلماء أن الأصل في الجمع السالم أن يفيد القلة غيرأن هذا القول ليس على إطلاقه وإنما يحتاج إلى تفصيل، فإن هذا الجمع يدل على القلة في الجوامد وأما في الصفات فإن دلالته على القلة ليست مطردة بل نستطيع أن نقول :إن الأصل فيه عدم دلالته على القلة وإنما الأصل فيه أن يدل على الحدث ، فجمع الصفات جمعا سالما يقربها من الفعلية وتكسيرها يقربها من الإسمية قال ابن يعيش:" اعلم أن تكسير الصفة ضعيف والقياس جمعها بالواو والنون، وإنما ضعف تكسيرها لأنها تجري مجرى الفعل وذلك أنك إذا قلت : زيد ضارب، فمعناه يضرب أو ضرب إذا أردت المضي وإذا قلت :مضروب فمعناه يُضرب أو ضُرب لأن الصفة في افتقارها إلى تقدم الموصوف كالفعل في افتقاره إلى الفاعل .... فكان القيسا ألا تُجمع كما أن الأفعال لا تُجمع .فأما جمع السلامة فإنه يجرى مجرى علامة الجمع من الفعل إذا قلت : يقومون ويضربون فأشبه قولك :قائمون ويقومون وجرى جمع السلامة في الصفة مجرى ضمير الجمع في الفعل .... فكل ما كان أقرب إلى الفعل كان من جمع التكسير أبعد وكان الباب أن يجمع جمع سلامة ..." ابن يعيش 5/24
ومن هنا نلاحظ الفرق بين جمع الصفة المشبهة وجمع اسم الفاعل ، فالصفة المشبهة تجمع جمع تكسير لأنها ألزم في الوصف والثبوت فهي أقرب إلى الإسمية من اسم الفاعل الذي يُجمع جمع سلامة لأنه من الفعلية أقرب.
ويوضح ذلك الأمر استعمال القرآن الكريم للرواسي والراسيات جمع " راسية " فقد وردت " الرواسي " تسع مرات في القرآن الكريم كلها بمعنى "الجبال" كقوله تعالى :" وجعل فيها رواسي " الرعد 3
ولم ترد (راسيات ) إلا مرة واحدة وهي في قوله تعالى :" وقدور راسيات " سبأ 13
ونلاحظ أنه لما أراد الاسمية جمعها جمع تكسير ولما أراد الفعلية جمعها جمعا سالما.
ومما يزيد الأمر وضوحا أننا نقول :" إننا كاتبون لك هذا الأمر " ولا نقول :" إننا كتبة لك هذا الأمر"
ومما يزيل أدنى ريب أو شك في هذا الأمر قولنا :" القادة قائدون جيوشهم "
و( الباعة بائعون أمتعتهم ) القادة والباعة جمع وكذلك القائدون والبائعون.
ثانيا : معاني جموع التكسير
1- فُعّال : يُطرد جمعا لوصف صحيح اللام على فاعل لمذكر مثل " صائم وصوام " وندر في فاعلة مثل " صُداد جمع صادة "
وهذا الجمع يدل على كثرة القيام بالفعل كالزُّرّاع والقُرّاء .... وأشهر دلالة لهذا البناء هي التكثير والمبالغة في القيام بالفعل فإن لم يكثروا من القيام بالفعل فلا يُطلق هذا الجمع فليس كل مَنْ يزرع شجرة _مثلا_ هو من الزُّرّاع حتى يكثر ذلك منه فتقول : هم زارعون أشجار في حديقتهم.أي يزرعون ولا تقول :هو " زُرّاع " . حتى يكثر منهم الفعل.
فهذا الجمع لتكثير القيام بالفعل لا لتكثير العدد فلا تسمي من حفظوا بيتا أو قصيدة واحدة حُفّاظا ولا من يقرؤون سورة واحد قُرّاء
تقول : من منكم يحفظ هذا البيت ؟ فيقال : كلنا حافظوه. وكذا تقول : نحن قارئون هذه السورة أو الآية ، أي نقرؤوها ولكن لفظ " القُرّاء" يطلق على الذين يكثرون القراءة ويعرفون أمورها.
فالجمع السالم يدل على القيام بالفعل وهذا الجمع يدل على تكثير القيام بالفعل وإن كان المكثرون يقع عددهم على أدنى الجمع فأنت تقول للألف إذا قرؤوا سورة واحد "هم قارئون" وتقول للثلاثة إذا كان قيامهم بالأمر كثيرا واتصافهم به كبيرا : " هم قُرّاء "
ملحوظة
ومن الطريف اتفاق وزن المبالغة في المفرد ووزن التكثير في الجمع فنقول : هو كُرّام وحُسّان وقُرّاء. ونقول : هم كُرّام وقُرّاء ....
ولنا مواصلة إن شاء الله مع بقية جموع التكسير ومعانيها



كتبت وقد ايقنت يوم كتابتي بان يدي تفنى ويبقى كتابها

فان كتبت خيرا ستجزى بمثله وان كتبت شرا عليها حسابها_________________
فاما سطور تضيء الطريق....
.
واما رحيل يريح القلم

معلمة لغة عربية

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 29, 2017 7:15 am