((((( لغة ****البيان )))))

اهلا وسهلا بزائرنا الكريم
((((( لغة ****البيان )))))

منتدى يختص بمادة اللغة العربية وكل معلومة ثقافية

تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا محال في القياس بديـع لو كان حبك صادقا لأطعتـه ... إن المحب لمن يحب مطيـع
        

http://noor-alhaq.blogspot.com

             مدونة في القانون الدولي الانساني

شرح وتفسير من أسس العقيدة في سورة الروم

شاطر
avatar
فلسطينية الهوية
Admin

عدد المساهمات : 183
نقاط : 489
التصويت : 1
تاريخ التسجيل : 21/10/2010
الموقع : لغة البيان

شرح وتفسير من أسس العقيدة في سورة الروم

مُساهمة من طرف فلسطينية الهوية في الجمعة أكتوبر 22, 2010 6:52 am


الدرس الأول شرح وتفسير من أسس العقيدة في سورة الروم


سبب تسمية سورة الروم:
سميت ‏سورة ‏الروم ‏لذكر ‏تلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏التي ‏تدل‏ على‏صدق ‏أنباء ‏القران ‏العظيم ‏‏ وهو انتصار الروم على الفرس بعد ان كانت الفرس قدهزمتهم .
أسباب نزول سورة الروم: هزم الفرس الرومهزيمةمنكرة وتشتتشمل الروم وتفككواوظن ا لعالم وقتها أنهم لن تقوم لهم قائمة بعدذلك، ففرح المشركون بنصر الفرس عليالروم لأن الفرس كانوا مشركين، وكان المسلمون يحبون أن ينتصر الروم على فارس،لأنهم أهلكتاب، وهم أقرب إلى دينهم ، فلما نزلت " غُلِبَتِ الرُّومُ في أَدْنَىالْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ"قالوا يا أبا بكر : إن صاحبك يقول إن الروم ستنتصر على فارس في بضع سنين، قال :صدق، قالوا: هل لنا أن "نراهنك" نبايعك ؟ فبايعوه على أربع قلائص إليسبع سنين ، فمضت السبع ولم يكن شيء ففرح المشركون بذلك فصعب على المسلمين ، فذُكرذلك للنبي فقال: ما بضع سنين عندكم؟ قالوا دون العشرة ،فقال :اذهب فزايدهم وازددسنتين في الأجل ، قال: فمضت السنتان حتى انتصر الروم على فارس ففرح المؤمنين بذلك.

الأسس التي تقوم عليها العقيدة في الآيات: 1- الإيمان بالله. الآية : 11-15
2- عدم الإشراك بالله . الآية: 13
3- قدرة الله على الخلق والإبداع. الآية: 19+20
4- قدرة الله على البعث والجزاء. الآية: 11+12
"اللَّهُ يَبْدَأُالْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ" (11) الله وحده هو المتفرد بإنشاء المخلوقات كلها, وهو القادر وحده على إعادتها مرة أخرى, ثم إليه يرجع جميع الخلق, فيجازي المحسن بإحسان والمسيء بإساءته."

" وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ "(12) ويوم تقوم الساعة ييئس المجرمون من النجاة من العذاب, وتصيبهم الحَيْرة فتنقطع حجتهم.

وَلَمْ يَكُن لَّهُم مِّن شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاءوَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ "َ (13) ولم يكن للمشركين فيذلك اليوم من آلهتهم التي كانوا يعبدونها من دون الله شفعاء, بل إنها تتبرأ منهم,ويتبرؤون منها. فالشفاعة لله وحده, ولا تُطلَب من غيره.

" وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ " (14) ويومتقوم الساعة يفترق أهل الإيمان وأهل الكفر إلى فريقين.

"فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواالصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ " (15) فأما المؤمنون بالله ورسوله, العاملون الصالحات فهم في الجنة, يكرَّمون ويسرُّون وينعَّمون.

"َ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الْآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ " (16) وأما الذين كفروا بالله وكذَّبوا بماجاءت به الرسل وأنكروا البعث بعد الموت, فأولئك في العذاب مقيمون; جزاء ما كذَّبوابه في الدنيا.
" فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ" (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ " (18) فياأيها المؤمنون سبِّحوا الله أي صلوا حين تدخلون في المساء وفيه صلاتان المغرب والعشاء ، وحين تصبحون وفيه صلاة الصبح ونزِّهوه عن الشريك والصاحبة والولد, وَصِفوه بصفات الكمال بألسنتكم, وحقِّقوا ذلك بجوارحكم كلها حين تمسون, وحين تصبحون, ووقت العشي, ووقت الظهيرة وله -سبحانه- الحمد والثناء في السموات والأرضوفي الليل والنهار.
" يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَاوَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ " (19) يخرج الله الحي من الميت كالإنسان من النطفةوالطير من البيضة, ويخرج الميت من الحي, كالنطفة من الإنسان والبيضة من الطير.ويحيي الأرض بالنبات بعد يُبْسها وجفافها, ومثل هذا الإحياء تخرجون -أيها الناس-من قبوركم أحياء للحساب والجزاء يوم القيامة.
. "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ " (20) ومن آيات الله الدالة على عظمته وكمال قدرته أن خلق أباكم آدم من تراب, ثم أنتم بشر تتناسلون منتشرين في الأرض, تبتغون من فضل الله.

"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةًوَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " (21) ومن آياته الدالة على عظمته وكمال قدرته أن خلق لأجلكم من جنسكم -أيها الرجال- أزواجًا;لتطمئن نفوسكم إليها وتسكن, وجعل بين المرأة وزوجها محبة وشفقة, إن في خلق الله ذلك لآيات دالة على قدرة الله ووحدانيته لقوم يتفكرون, ويتدبرون.
" وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ " (22) ومن دلائل القدرة الربانية: خَلْقُ السموات وارتفاعها بغير عمد, وخَلْقُ الأرض مع اتساعها وامتدادها, واختلافُ لغاتكم وتباينُ ألوانكم, إن في هذا لَعبرة لكل ذي علم وبصيرة.
"وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ " (23) ومن دلائل هذه القدرة أن جعل الله النوم راحةلكم في الليل أو النهار; إذ في النوم حصول الراحة وذهاب التعب, وجعل لكم النهارتنتشرون فيه لطلب الرزق, إن في ذلك لدلائل على كمال قدرة الله ونفوذ مشيئته لقوم يسمعون المواعظ سماع تأمل وتفكر واعتبار."
وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مَاء فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24) ومن دلائل قدرته سبحانه أنيريكم البرق, فتخافون مما يحدث بعده من أمطار مزعجة وصواعق مدمرة ،و تارة ترجون وميض البرق وما يأتي بعده من المطر ليحي الأرض , وينزل من السحاب مطرًا فيحيي بهالأرض بعد جدبها وجفافها, إن في هذا دليلا على كمال قدرة الله وعظيم حكمته وإحسانه لكل مَن لديه عقل يهتدي به.
"وَمِنْ آيَاتِهِ أَن تَقُومَ السَّمَاءوَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِّنَ الْأَرْضِ إِذَاأَنتُمْ تَخْرُجُونَ "(25) ومن آياته الدالة على قدرته قيام السماء والأرض واستقرار هما وثباتهما بأمره, فلم تتزلزلا ولم تسقط السماء على الأرض, ثم إذا دعاكم الله إلى البعث يوم القيامة, إذاأنتم تخرجون من القبور مسرعين.
"وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ " (26) ولله وحده كل مَن في السموات والأرض من الملائكة والإنس والجن والحيوان والنبات والجماد, كل هؤلاء منقادون لأمره خاضعون لكماله.
" وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ "(27) والله وحده الذي يبدأ الخلق من العدم ثم يعيده حيًا بعد الموت, وإعادة الخلق حيًا بعد الموت أهون على الله من ابتداءخلقهم, وكلاهما عليه هيِّن. وله سبحانه الوصف الأعلى في كل ما يوصف به, ليس كمثله شيء, وهو السميع البصير، وهو العزيز الذي لا يغالَب, الحكيم في أقواله وأفعاله,وتدبير أمور خلقه.
"ضَرَبَ لَكُم مَّثَلًا مِنْ أَنفُسِكُمْ هَللَّكُم مِّن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن شُرَكَاء فِي مَا رَزَقْنَاكُمْ فَأَنتُمْ فِيهِ سَوَاء تَخَافُونَهُمْ كَخِيفَتِكُمْ أَنفُسَكُمْ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ "(28) ضرب الله مثلا لكم -أيها المشركون -من أنفسكم:هل لكم من عبيدكم وإمائكم مَن يشارككم في رزقكم, وترون أنكم وإياهم متساوون فيه,تخافونهم كما تخافون الأحرار الشركاء في مقاسمة أموالكم؟ إنكم لن ترضوا بذلك, فكيف ترضون بذلك في جنب الله بأن تجعلوا له شريكًا من خلقه؟ وبمثل هذا البيان نبيِّن البراهين والحجج لأصحاب العقول السليمة الذين ينتفعون بها.
"بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواأَهْوَاءهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَن يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ " (29) بل اتبع المشركون أهواءهم بتقليد آبائهم بغير علم,فشاركوهم في الجهل والضلالة، ولا أحد يقدر على هداية مَن أضلَّه الله بسبب تماديه في الكفر والعناد, وليس لهؤلاء مِن أنصار يُخَلِّصونهم من عذاب الله.
"فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَالَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَالنَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ " (30) فأقم -أيها الرسول أنتومن اتبعك- وجهك, واستمر على الدين الذي شرعه الله لك, وهو الإسلام الذي فطر الله الناس عليه, فبقاؤكم عليه, وتمسككم به, تمسك بفطرة الله من الإيمان بالله وحده, لاتبديل لخلق الله ودينه, فهو الطريق المستقيم الموصل إلى رضا الله رب العالمين وجنته, ولكن أكثر الناس لا يعلمون أن الذي أمرتك به -أيها الرسول- هو الدين الحق .


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء فبراير 02, 2011 2:59 pm عدل 1 مرات
avatar
wa3OoOda

عدد المساهمات : 36
نقاط : 39
التصويت : 0
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
العمر : 24

رد: شرح وتفسير من أسس العقيدة في سورة الروم

مُساهمة من طرف wa3OoOda في الأربعاء فبراير 02, 2011 2:20 pm

دمت ذخرا لنا مس نهى
لك جزيل الشكر على الشرح الوافي
يا احلى وانشط معلمة
avatar
RNEB

عدد المساهمات : 85
نقاط : 102
التصويت : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 24

رد: شرح وتفسير من أسس العقيدة في سورة الروم

مُساهمة من طرف RNEB في الإثنين فبراير 07, 2011 11:37 am

لكِ جزيل الشكر
جزاك الله الف خير
والى الامام

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 28, 2017 2:53 am