((((( لغة ****البيان )))))

اهلا وسهلا بزائرنا الكريم
((((( لغة ****البيان )))))

منتدى يختص بمادة اللغة العربية وكل معلومة ثقافية

تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا محال في القياس بديـع لو كان حبك صادقا لأطعتـه ... إن المحب لمن يحب مطيـع
        

http://noor-alhaq.blogspot.com

             مدونة في القانون الدولي الانساني
فوز طالبات فاطمة سرور الثانوية في مسابقة استكشاف القانون الدولي الانساني بالمرتبة الاولى والى الامام

    شعر المقاومة

    شاطر

    RNEB

    عدد المساهمات: 85
    نقاط: 102
    تاريخ التسجيل: 06/11/2010
    العمر: 20

    شعر المقاومة

    مُساهمة من طرف RNEB في السبت فبراير 12, 2011 5:57 pm

    س1- عرّف شعر المقاومة ، أو أدب المقاومة ؟
    أدب المقاومة / شعر المقاومة: هو نتاج فكري يقوم بدور الرفض والتمرد على الاحتلال وتوجيه الجماهير نحو المحافظة على وجودها الحضاري، ثم تطورت التسمية واتخذت مدلولا آخر يعني" أدب الثورة"
    س2- أخذ الشعراء دورهم الريادي في منتصف القرن التاسع عشر في مجابهة الأوروبين ومقاومتهم ، وضّح ذلك
    أو الشعر أكثر الأنواع الأدبية استجابة للتحولات التاريخية والأحداث المفصلية "علل ذلك"
    1- الشعر أكثر الأنواع الأدبية استجابة للتحولات التاريخية والأحداث المفصلية.
    2- الشعراء أرهف حسّا من غيرهم بهموم أمتهم ومعاناتها.
    3- الشعراء أعمق رؤية للحاضر وأقوى استشرافا للمستقبل .
    4- اتخذ الشعراء دورهم الريادي في مجابهة الاستعمار ففي الوقت الذي تتفجر فيه الثورات المسلحة حينا وتهدأ حينا آخر ظلّ الشعر سلاحا يحرّض الجماهير ويسجل بطولاتها ويخلّد أبطالها.
    س3- بيّن دور الشعر كسلاح في وجه المستعمرين.
    1- يحرض الجماهير 2- يسجِّل نضالاتها ويخلِّد سير أبطالها.
    س4- كيف كان شعر المقاومة في فلسطين امتدادا للشعر العربي القديم ، وجزء من الشعر المعاصر؟
    شعر المقاومة في فلسطين لم يولد من فراغ فهو امتداد طبيعي للشعر العربي القديم الذي كان:
    1- يقدس الفروسية 2- يتغنى بالفتوحات الإسلامية التي انطلقت في مشارق الأرض ومغاربها.
    وهو أيضا جزء من الشعر العربي المعاصر الذي:
    1- جلَّد ذكرى الأبطال والقادة والثوار في الوطن العربي.
    2- كان أعلامه ( الشعراء ) يعيشون في فلسطين مركز الثورة والصراع وملتقى الغزاة والجيوش .
    س5- بيّن دور شعر المقاومة في فلسطين.
    1- تأجيج مشاعر الجماهير وتحريك هممهم نحو النضال والتحرير.
    2- ما من حدث مرت به الأمة العربية بعامة، والقضية الفلسطينية بخاصة، إلا وهبّ شعراء المقاومة الفلسطينية
    لتأريخه ، ورصد أبعاده ومخاطره.
    3- رصد لشعراء أشكال النضال التي كانت بمثابة البوصلة التي توجه قادة الثورة ورجالها وحماية لمنجزاتها وتحريك مشاعر العالم نحو التفاعل معها ، والوقوف إلى جانب رجالها وأبطالها.
    س6- بماذا أسهم الترابط العضوي بين قضية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وحركات التحرر في البلاد العربية؟
    أسهم الترابط العضوي بين قضية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وحركات التحرر في البلاد العربية :
    1- تعميق الفكر الثوري .
    2- غرس مبادئ الحق والحرية والعدل في نفوس الجماهير.
    3- شاعر الثورة الذي يصوغ تجربته الشعرية من واقع قضايا شعبه وهمومه وأحلامه، لا بدَّ أن يكون واعياً لطبيعة
    كل مرحلة ومتطلباتها ، والأهداف التي يسعى الفعل الثوري لتحقيقها كي يتحقق الانسجام التام بين دور الكلمة
    والبندقية.
    س7- أوضِّح كيف استطاع بعض شعراء المقاومة الإفلات من فخ المباشرة والخطابية ، واستطاعوا المزاوجة بين
    العمل الثوري والتطور الفني.
    على الرغم من أن شعر المقاومة ، والشعر السياسي بوجه عام ، يميل إلى المباشرة والخطابية ، ويفقد كثيرا من
    رونقه وجماله الفني، إلا أن بعض شعراء المقاومة في فلسطين استطاعوا ان يزاوجوا بين متطلبات العمل الثوري
    والفن الشعري، فأخذوا يواكبون التطور الفني الذي مرت به القصيدة الشعرية الحديثة، وأسهموا كغيرهم من
    الشعراء العرب في تطوير بنائها اللغوي ، والموسيقى، أمثال: (محمود درويش ، سميح القاسم توفيق زياد ،
    وعز الدين المناصرة، ومعين بسيسو، ومحمد القيسي، وأحمد دحبور).
    س8- كيف ساهم شعر المقاومة بتعبئة الجماهير؟
    لعب دورا رياديا في تعبئة الجماهير وتبصيرها بالمكائد والدسائس التي تحيط بها كي تنظم صفوفها ، وتشحذ هممها وطاقاتها المادية والروحية التي تقود إلى الحرية والاستقلال.



    إضاءة نقدية التناص

    س1- متى ظهر مفهوم التناص ؟
    ظهر مفهوم التناص بصورته الأولية في كتابات الروسي ( ميخائيل باختين ) دون تحديد دقيق عندما تحدث عن" تداخل السياقات" ليدل على وجود علاقة جدلية بين نص قديم وآخر جديد تتشابك فيه خيوطهما ليكونا نصا جديدا يحمل دلالات جديدة .

    س2- لمن يعود الفضل في تحديد وتعريف مصطلح التّناص؟
    يعود الفضل في تحديد وتعريف مصطلح التّناص بدقة إلى الناقدة " جوليا كرستيفا " التي نظرت إليه بوصفه نتاجا لنصوص سابقة ، يعقد معها النص الجديد علاقة تبادل حواري، لكنها محملة بدلالات معاصرة .

    س3- عرِّف التناص عند الناقدة " جوليا كرستيفا " .
    التَّناص: "لوحة فسيفسائية من الاقتباسات ، وكل نص هو تشرّب وتحويل لنصوص أخرى " أو
    " تقاطع نص مأخوذ من نصوص أخرى ".
    هذا يشير إلى أن ميدان عمل التّّناص يشمل: ما أنتجته الحضارة الإنسانية من علوم وفنون وآداب .

    س4- اذكر أبرز أنواع التَّناص كعمل نقدي.
    1- التَّناص الديني 2- التَّناص الأدبي 3- التَّناص التاريخي

    س5- عرّف التناص الديني .
    التّناص الديني: يعتمد فيه الشاعر على الاقتباس من كتب الأديان الثلاثة أو أقوال الأنبياء مما يجعل النصوص الشعرية
    ذات سلطة تأثيرية قوية ، تزخر بجوانب إنسانية وقيم أخلاقية .

    س6- بيّن أهمية التناص الديني.
    1- جعل النصوص الشعرية ذات سلطة تأثيرية قوية 2- جعل النصوص الشعرية تزخر بجوانب إنسانية وقيم أخلاقية

    س7- مثِّل على التناص الديني .
    قول عز الدين المناصرة في تناص من القران الكريم "سورة الناس" :
    سأرتِّب عاداتي في هذا البَرِد الموحش
    وتكونُّ الصحراء ملاذا
    حين عواصمهم تلقاك
    بوجهٍ وسواسٍ خناس
    يصور الشاعر في هذه الأسطر وحشة الإنسان الفلسطيني ووحدته في عالم رفضته فيه العواصم وأشاحت في وجه " وسواس خنّاس " عن لقائه والترحيب به فبقي وحيدا يكابد آلام الغربة عن الوطن.

    س8- عرِّف التناص الأدبي .
    التناص الأدبي: وهو استحضار الشاعر اسما أو إشعارا سابقة له سواء من الشعراء العرب أو من الأجانب لإنشاء علاقة متبادلة بين الزمن الماضي والحاضر بحيث لا يكون الماضي مصدرا للاحتذاء وا لتقليد بل الابتكار والتجديد و التعبير عن تجربة إنسانية يعاد فيها صياغة الماضي وفق رؤية معاصرة.

    س9- بيِّن أهمية التناص الأدبي.
    1- إنشاء علاقة متبادلة بين الزمن الماضي والحاضر بحيث لا يكون الماضي مصدرا للتقليد بل الابتكار والتجديد .
    2- التعبير عن تجربة إنسانية يعاد فيها صياغة الماضي وفق رؤية معاصرة.




    س10- مثِّل على التناص الأدبي.
    اقتباس فدوى طوقان من معلقة امرئ القيس :
    على أبواب يافا يا أحبائي
    وفي فوضى حطام الدّور
    بين الردم والشوك
    وقفت وقلت للعينين : يا عينين
    قفا نبك
    على أطلال من رحلوا فاتوها
    تنادي من بناها الدار
    فوقوف امرئ القيس على أطلال محبوبته التي رحلت يذرف الدمع باكيا أخذت فدوى طوقان هذه الدلالة الفردية ألى
    دلالة الوقوف على أطلال "وطن" طرد أهله وشردوا قسرا ولا يخفى ما في الأسطر من الإيحاء بالتحريض والدعوة
    إلى الثورة.

    س11- عرِّف التناص التاريخي.
    التناص التاريخي: يُعدُّ التاريخ بشخصياته مصدراً مهما من مصادر الإلهام الشعري الذي يعكس الشاعر من خلاله
    من خلاله الارتداد إليه روح العصر ويكشف عن هموم الإنسان وطموحاته وأحلامه مما يجعل النص ذا قيمة توثيقية
    و إكساب النص دليلا على كبرياء الأمة أو انكسارها من خلال التشابه بين الماضي والحاضر.

    س12- بيِّن أهمية التَّناص التاريخي.
    1- جعل النص ذا قيمة توثيقية .
    2- إكساب النص دليلا على كبرياء الأمة أو انكسارها من خلال التشابه بين الماضي والحاضر .

    س13- مثِّل على التَّناص التاريخي.
    مثال : قصيدة (يوميات دمشق ) لراشد حسين :
    في اليوم السادس من تشرين
    في قلب دمشق
    ولدت ثانية حطين
    في اليوم السابع من تشرين
    قصفوا أطفال دمشق
    لكن...... كبر الأطفال سنين
    كبرتْ ..... حتى الأشجار
    كبرتْ ..... حتى الأخبار
    كبر الشَّمعُ الصامدُ في قلب الغارات
    عبر الشاعر من خلال حطين عن انتصارات صلاح الدين وفتح بيت المقدس وربط ذلك بانتصار العرب في السادس من تشرين عام 1973م على العدو الصهيوني . وهو بذلك يمزج بين أحداث الماضي و أحداث الحاضر، ويعيد تركيب أحداث التاريخ بوعي حضاري يقرن بين انتصار "تشرين" ، ومجد " حطين" .









    حل أسئلة شعر المقاومة ص118

    س1- أضع دائرة حول رمز الإجابة الصحيحة فيما يأتي :
    أ- أخذ الشعراء دورهم الريادي في مجابهة المستعمرين ومقاومتهم لأنهم: 2- أرهف حسا من غيرهم بهموم أمتهم ومعاناتها
    ب- كان شعر المقاومة في فلسطين: 4- امتداداً طبيعيا للشعر العربي القديم و جزءاً من الشعر العربي المعاصر .
    ج- يعود الفضل في تحديد مصطلح التناص بدقة إلى: 4- جوليا كرستيفا.

    س2- بماذا أسهم الترابط العضوي بين قضية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وحركات التحرر في البلاد العربية؟
    أسهم الترابط العضوي بين قضية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وحركات التحرر في البلاد العربية :
    1- تعميق الفكر الثوري .
    2- غرس مبادئ الحق والحرية والعدل في نفوس الجماهير.
    3- شاعر الثورة الذي يصوغ تجربته الشعرية من واقع قضايا شعبه وهمومه وأحلامه، لا بدَّ أن يكون واعياً لطبيعة
    كل مرحلة ومتطلباتها ، والأهداف التي يسعى الفعل الثوري لتحقيقها كي يتحقق الانسجام التام بين دور الكلمة
    والبندقية.

    س3- أوضِّح كيف استطاع بعض شعراء المقاومة الإفلات من فخ المباشرة والخطابية ، واستطاعوا المزاوجة بين
    العمل الثوري والتطور الفني. على الرغم من أن شعر المقاومة ، والشعر السياسي بوجه عام ، يميل إلى المباشرة والخطابية ، ويفقد كثيرا من رونقه وجماله الفني، إلا أن بعض شعراء المقاومة في فلسطين استطاعوا ان يزاوجوا بين متطلبات العمل الثوري والفن الشعري، فأخذوا يواكبون التطور الفني الذي مرت به القصيدة الشعرية الحديثة، وأسهموا كغيرهم من الشعراء العرب في تطوير بنائها اللغوي ، والموسيقى، أمثال: (محمود درويش ، سميح القاسم توفيق زياد ، وعز الدين المناصرة، ومعين بسيسو، ومحمد القيسي، وأحمد دحبور).

    س4- أوضِّح نوع التناص في الأشعار الآتية:
    أ- يقول أحمد دحبور في قصيدته : " بيان الفقراء"
    يطلع الآن براق من دماء
    يبدأ الاسراء من ذاكرة الأرض في أرض البداية
    * نوع التَّناص في الأبيات تناص ديني
    ب- يقول الشاعر عز الدين المناصرة في قصيدته " قفا نبك" :
    يا ساكنا سقط اللوى
    قد ضاع رسم المنزل
    بين الدخول فَحَومَلِ
    * نوع التَّناص في الأبيات تناص أدبي
    ج- يقول الشاعر سميح القاسم في قصيدته :" عودة عمر المختار"
    في الفاتح من سبتمبر
    في العام التاسع والستين
    صارت هامات الشعب
    أعلى الأبراج الليبية
    * نوع التَّناص في الأبيات تناص تاريخي

    وردة المستقبل

    عدد المساهمات: 12
    نقاط: 14
    تاريخ التسجيل: 01/02/2011
    العمر: 20

    رد: شعر المقاومة

    مُساهمة من طرف وردة المستقبل في الإثنين فبراير 14, 2011 3:35 pm

    يسلمووووووووووو

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 16, 2014 9:56 pm